مرضى السكري .. حينما تقضي أولى أيام رمضان المبارك بعيد عن اللمة العائلية

يعد شهر رمضان فرصة للم الشمل بين العائلات الجزائرية لكن في مقابل ذلك نجد الكثير ممن اضطرتهم الظروف قضاء الأيام الأولى من هذا الشهر الفضيل على أسرة المرض في المستشفيات بما فيهم مرضى السكري.

ويوجد في مصلحة الأمراض الداخلية بمستشفى براهيم تريشين بالبليدة العديد من المرضى طريحي الفراش خلال هذا الشهر الفضيل.

وتقول إحدى السيدات:" إنها تعاني من مرض السكري وهي موجودة بالمستشفى منذ 12 يوما وتقول سيدة أخرى إنها دخلت شهرها الثالث بمصلحة أمراض السكري وينصح مريض أخر المرضى بالتحلي بالشجاعة سائلا الله الشفاء للجميع".

ويسهر الطاقم الطبي بالمصلحة على التكفل اللازم بالمرضى مؤكدين بان التقيد بالنظام الغذائي الصحي المتوازن أساس تجنب آية مضاعفات لدى المريض.

وترى في هذا الصدد قماد حميدة مختصة في الطب الداخلي" انه يجب على المريض ان يهتم بنفسه فهو يستطيع ان يأكل ولكن هناك ممنوعات مثل المشروبات الغازية والعصائر سواء في رمضان او في غيره كما يجب على المريض ان لا يأكل باستمرار بل يجب ان يقسم أكله دون ان ينسى وجبة السحور".

والجدير بالذكر ان مصلحة الأمراض الداخلية بمستشفى براهيم تريشين استقبلت عدة حالات للمرضى المصابين بضغط الدم وأمراض القلب والشرايين منذ بداية الشهر الفضيل.

المصدر: اذاعة البليدة / سامية غيطرة 

طالع أيضا